ديجيتال بزنس » التدوين الاحترافي » العادات الـ 7 لأكثر مستخدمي الوردبريس فعّالية
التوجهات الحديثة في تصميم المتاجر الالكترونية

العادات الـ 7 لأكثر مستخدمي الوردبريس فعّالية

في صيف العام 2012، فقد العالم أستاذ من أعظم الأساتذة وأكثرهم تأثيراً في الحياة والتنمية الإنسانية.. (ستيفن كوفي) .. مات عن عمر يناهز 79 عاماً. سيتم دوماً تذكر (كوفي) على أنه من أعظم المفكرين التحوليين في القيادة والتأثير الشخصي، وكتابة الرائع (العادات السبع للناس الأكثر فعالية) كان وسيظل واحد من أعظم كتب الإرشاد الشخصي للإنتاجية الشخصية والنمو، التي كُتبت على مر التاريخ.

هذه التدوينة اليوم عبارة عن “تحية احترام” إلى أكثر وأكبر إرث تركه لنا (ستيفن كوفي).. تلك العادات السبع.

كن سباقاً -امتلك خبرتك الخاصة في الووردبريس

الجانب المفضل بالنسب لي في الوردبريس، هو أنه كيف لأحمق في التصميم والـ HTML قد أصبح لديه القدرة على إدارة موقعه براحة شديدة، بل والتعديل فيه وتهيئته بالشكل المرغوب، وكل هذا بسرعة كبيرة نسبياً.

حينما قمت بإطلاق أول مدونة وردبريس شخصية لي، قمت بعمل هذا الأمر بسهولة شديدة، كالطفل الذي يحضر صندوق من الرمل ويلعب فيه بكل متعة.

بسرعة أدركت لعبة القوالب Themes والإضافات Plugins والتي هي متاحة لي للإضافة في موقعي بطرق، لم أكن أتصور يوماً أن أقوم بعملها. لقد أدركت سريعاً أيضاً أنه هناك كتب وبرامج وفيديوهات تعليمية متاحة في كل مكان على الإنترنت، تساعدك في البدء والعمل على الوردبريس، وتجيب أي سؤال صعب/سهل يخطر ببالك.

كل هذا أتاح لي الانتقال سريعاً من مرحلة الجهل والتردد إلى مرحلة مالك موقع على الإنترنت، واثق من نفسه تمكن من إنشاء خبرة الوردبريس التي أريدها لنفسي ولقرائي.

الجميل في الوردبريس هو أنه أي شخص يمكنه فعل ذلك. الأمر فقط يتطلب عقلية استباقية.

ابدأ والنهاية في عقلك

استخدم الوردبريس كأداة لتحقيق أغراضك

ما الذي تريد إنجازه بإطلاق موقع على الإنترنت؟

  • هل تريد إطلاق مذكرات تمجيدية على الإنترنت؟
  • هل تريد إنشاء بطاقة تعريفية بالبزنس الخاص بك؟
  • هل تريد تطوير موقع تجارة إلكترونية ناجح؟
  • هل تريد بناء جمهور يبني البزنس الخاص بك؟
  • هل تريد تغيير حياتك كليةً؟

الإمكانيات التي من الممكن أن تحققها لا نهاية لها .. أنت فقط في حاجة إلى تحديد أي من تلك الإمكانيات غير المحدودة هو ما ترغب حقاً في عمله، وتستهدفه فعلياً.

مع ملاحظة أن العادة الأصلية لمستر (ستيفن كوفي) لم تكن تُقرأ “ابدأ والبداية في عقلك .. وتلك البداية لا يمكن أبدأ أن تتغير أو تتعدل

لا .. لم تكن تلك من عاداته التي درسها للملايين حول العالم، ولم تكن أبداً قريبة منها على نحو أو آخر.

الأهداف تتغير .. الأغراض تتحرك .. الخطط تتبدل .. الرشاقة في هذا الأمر مطلوبة إلى حد كبير.

ولكن على الأقل يجب أن يكون لك نهاية محددة في عقلك لكي تعرف أي طريق يجب أن تسلك حتى تصل إلى ما تبتغي.

إطلاق موقع من الممكن أن يكون عملية شاقة، ولذلك فأن تبدأ والنهاية التي ترغب فيها مرسومة جيداً في عقلك، سوف يساعدك ذلك كثيراً في اتخاذ القرارات المبدئية الحيوية .. اسم نطاق Domain Name .. مساحة استضافة Hosting Space .. تصميم مبدئي Initial Design، وبهذا تستطيع مغادرة الباب بكل ثقة، مع موقع الوردبريس الخاص بك.

ضع الأمور الأولى أولاً

ضع أولوياتك، خطط، قيم استراتيجيتك

بمجرد أن تشعر أنك أصبحت خبيراً تدرك معنى أن تكون ملتزماً بإصدارات موقعك المنتظمة، وحددت أغراضك صراحة، فإن الخطوة التالية هي رسم مسار العمل. هذه الجزئية الخاصة بتحديد الأولويات وترتيب المهام، جزئية هامة للغاية.

تذكر أن أعظم نقاط قوة الوردبريس من الممكن أيضاً أن تتحول إلى أكبر نقاط ضعف .. لقد كتبت مؤخراً مقال يتحدث عن بعض الإضافات Plugins وكيف تنطبق عليها بعض المهام، ولكني أعلم جيداً أن هذا الأمر يحتاج إلى مزيد من التغطية.

على سبيل المثال، إذا كان موقعك سيقوم بالتركيز على عرض صور الفوتوشوب العالية الكثافة، فإنه سيكون من المحبذ امتلاك قالب، فكرته المحورية تتركز حول الصور. أما إذا قمت بعرض أعمالك في قالب عادي من القوالب المتوافرة بكثرة على الإنترنت، فلا داعي للغيظ حينما تجلس وتتساءل: لماذا تأخذ الصور كل هذا الوقت حتى تظهر؟

بدلاً من هذا، الوقت الذي تقضيه في مثل هذه المهاترات يجب أن يضيع على إنشاء شيء ذو قيمة في مدونتك، كإنشاء تقويم تحريري Editorial Calendar والتأكد من أنه يعمل بشكل جيد، أو التأكد من أن إضافة Jetpack تعمل بشكل جيد، لكي تساعدك في تصحيح التجارب والمشاركة.

كمية الوقت من الممكن أن تختلف، ولكن يجب أن تعتاد أن تضع في ذهنك أنه لديك وقت محدود لإظهار المساعي التي تبغي تحقيقها. ترتيب الأولويات والتخطيط لها جيداً سيساعدك كثيراً على استثمار الوقت بشكل فعال.

فكر بمبدأ (فيد واستفيد win-win)

ساهم بفعالية في مجتمع الويب

واحد من أهم الدروس التي تعلمتها في الوقت الذي أقضيه على الإنترنت، هو أنه إذا أردت أن تأخذ يجب أن تعطي، وتعطي، وتعطي .. ثم تعطي أيضاً أكثر قليلاً.

على سبيل المثال، حينما أردت أن أكسب الشهرة والمصداقية لموقعي، علمت أنني في حاجة إلى الحصول على الكثير من الروابط العكسية في المواقع الكبيرة، المنشأة قديماً. بكل بساطة، قمت بوضع رابط موقعي في التعليقات .. لم يجعلني هذا بعيداً عن تحقيق هدفي.

الأمر بدأ حينما قمت بعمل رابط عكسي Backlink إلى تلك المواقع بشكل عادي، ثم قمت بعد فترة بإرسال رسالة إلى مالك هذا الموقع، امتدحه وأشيد بمستواه الرائع في الكتابة، لمقال جيد، أو تدوينة رائع – بدون الإشارة من قريب أو بعيد إلى مقالتي/تدوينتي – بينما وضعت رابط مدونتي في مقال المديح هذا .. فما كان منه إلا أن نشر مقالي في مدونته، وبها رابط مدونتي .. أجد أن كثيراً من الناس يتقبلون وجود هذا الرابط، وأضف على هذا ما قد أقوم بإرساله في المستقبل.

استمر على أداء الأمر على هذا النحو، ومع مرور الوقت سيتحول الأمر إلى علاقة رابحة بين الطرفين win – win situation .. أنا أروج لمواقع الناس، وهم يروجون لموقعي، والجميع يربح.

والأمر ذاته يمكن تطبيقه مع المجتمع الخاص بك على موقعك.

إذا قام شخص ما بترك تعليق جيد في مدونتك، فهذه نقطة ربح تُضاف لك، وإذا قمت أنت بالرد على المعلق، تكون هذه نقطة ربح تُضاف له، ويؤدي الأمر بالتبعية إلى تشجيع الزوار الباقين على التعليق، وزيادة عدد التعليقات، وتتدحرج كرة الثلج من على التل، وجميعنا يريدها أن تتدحرج.

والأمر ذاته فيما يتعلق بالوردبريس كذلك في أي موقع على الإنترنت.

هناك الكثير من المطورين على الإنترنت قاموا بتطوير إضافات Plugins رائعة أثرت الوردبريس .. اذهب إلى مواقع أولئك المطورين .. ستجد أن بعض هذه الإضافات متاحة للتحميل المجاني وبعضها مقابل مصاريف قليلة للغاية، ومن ما تجده مع التحميل المجاني، زر بسيط للتبرع .. قم بالضغط على هذا الزر وتبرع بمبلغ بسيط (ضعه في ذهنك أنه استثمار لترويج موقعك أكثر بشكل احترافي) .. تبرع بالنقود .. اشكر المطور على الإضافة Plugin الرائعة التي أضافها إلى الوردبريس .. قم بوضع رابط موقعك في رسالة الشكر التي وضعتها عنده .. اشكره علانية أمام زواره، وقم بعمل أي شيء يثبت تقديرك له ولجهوده معك ومع غيرك في جعل مدونة الوردبريس شيء أكثر سهولة، والشكر له ولكل من ساهم في جعل مجتمع الوردبريس أكثر ثراءاً.

ودع كرة الثلج تتدحرج من على التل J …

ركز بحثك أولاً لكي تفهم .. ثم لكي تكون مفهوماً بعد ذلك

يجب أن يكون لديك عقلية تركز مع/على العملاء

أي شخص يقوم بقراءة مدونتي بشكل منتظم، ويتابعني على تويتر، فسيعلم جيداً أنني من أنصار .. حسن الاستماع إلى العملاء.

لقد تعلمت أنه يجب أن تبني قاعدة من العملاء أولاً .. جمهور لك بمعنى أدق .. ثم بعد ذلك قم ببناء البزنس الذي ترغب فيه مع هذا الجمهور، لأنه بكل – بكل بساطة – هذا الجمهور هو الذي سيحدد لك أي أنواع البزنس الذي يجب أن تعمل به، وأي اتجاه يتوجب عليك في النهاية السير فيه.

حتى ولو لم تكن قد بعت منتج ملموس من قبل، أو أي خدمة من خلال موقعك، فأنت – في الواقع – مازلت تبيع منتج ما إلى قرائك .. هذا المنتج هو المحتوى الذي تقوم بكتابته .. الأفكار التي تخرج من ذهنك .. وبالامتداد .. تبيع نفسك لقرائك.

وبفهم ما الذي يريده جمهورك بالتحديد، تستطيع إنشاء محتوى متميز يقدم لهم قيمة حقيقية، ويكون مكمل لهم في نفس الوقت.

الوردبريس تجعل من الجزء الخاص بالتصميم وإطلاق المحتوى سهل للغاية من هذه المعادلة .. ولكن يجب عليك أنت أن تجهز الاهتمام والتركيز الكافي الذي ستعطيه لعملائك جاهزاً معداً في جعبتك.

التضافر

اجمع الكفاءات واقهر منافسيك

لقد قمت بالفعل بالإشارة إلى روعة الوردبريس من المنظور الخاص بالتشجيع على روح المبادرة، والتمكن ببساطة من الوصول لمرحة التعليم الإنتاجي، الذي يسمح لك بعمل ما ترغب في عمله في مدونة الوردبريس الخاصة بك بنفسك. ولكن هذا ليس معناه بالتأكيد أنني أدعوك إلى أن تفعل كل شيء في موقعك بنفسك .. الأمر يحتاج إلى القليل من التضافر مع وسائل مساعدة خارجية.

فعلي سبيل المثال، إذا أردت موقع عالي الأداء مع حماية جيدة، واستضافة قوية، فلن يمكنك بالطبع فعل كل هذا وحدك .. تُرى هل أجد لديك من المعرفة والمهارة والكفاءة لإدارة VPS؟ حتى ولو كان لديك تلك المهارة، هل لديك الوقت الذي يسمح لك بإدارة هذا الـ VPS؟

لهذا السبب يختار الناس استضافة تديرها شركة الاستضافة لك.

لا أدعوك إلى اتخاذ إجراء معين في هذا الشأن، ولكن أدعوك إلى التخصص .. قم بفعل ما أنت ماهر في فعله، ودع الآخرون يقومون بفعل ما هم ماهرين في فعله.

هذا هو ما أسميه التضافر.

بالطبع هناك الكثير من البرامج التعليمية المجانية والإرشادية على الإنترنت عن الوردبريس، ترشدك كيف تفعل كل شيء تقريباً، ولكن نتيجة هذا التعليم غالباً ما تكون سيئة، لأنها تدمر عنصر أهم بالنسبة لك .. الوقت. إنها تبعدك تدريجياً عما عزمت على فعله، ومن أجعله أنشأت موقعك على الإنترنت .. لذلك يجب عليك أن تؤمن بمبدأ التضافر .. افعل ما ترى أنك تفعله ببراعة، واترك الآخرين يتضافرون معك للحصول على النتائج المرغوبة بالنسبة لك.

وتعلم مني هذه القاعدة: التكلفة الحقيقية للأشياء ليست دائماً واضحة.

كن ذكياً فيما يخص تطبيق قاعدة التضافر في استراتيجية إطلاق البزنس الخاص بك .. كن واثق من نفسك .. لا تكن خائفاً متردداً.

اشحذ المنشار

داوم على التوازن وجدد دائماً معارفك ومصادرك

الوردبريس تنمو وتتطور بصورة مستمرة .. ويمكنك ملاحظة ذلك من تلك الرسالة الموضحة الآن في لوحة التحكم في مدونة الوردبريس الخاصة بك Dashboard .. أعلى منتصف المدونة .. تلك التي تقول لك أن هناك إصدار أحدث من الوردبريس، سارع بتحديث مدونتك .. وهذا يعني أنه يجب أن يتم المثل مع موقعك.

على سبيل المثال، مع كل تحديث لنسخة جديدة من نسخ الوردبريس، قم بعمل إضافة جديدة إلى موقعك تجعل منه شيئاً مختلفاً .. بعض الخصائص التي تعمل مع نفسها، ولكن تعطي موقعك رونقاً جذاباً يلفت انتباه القراء، ويرفع من حميميتهم مع الموقع.

والآن .. بالتأكيد هناك دوماً درس جديد لتتعلمه، مهارة جديدة لتطبقها، شريك جديد لتكون معه فريق عمل .. وإذا كنت حقاً مبادراً، ومركزاً على أهدافك، وتقوم بترتيب أولوياتك دوماً، وإذا كنت تفكر بشكل مثمر win-win وتستمع جيداً .. إذا كنت تفعل كل هذا حقاً، فستتمكن من جعل موقعك في عجلة دائمة من التحرك والتطور، كأداة مستمرة من التحسين لتحقيق أهداف البزنس الخاص بك على الإنترنت.

والآن .. هل لديك ما تضيفه إلى هذه القائمة من النصائح؟ إذا كان الأمر كذلك، ضعه في التعليقات لتثري النقاش.

موضوعات اخري:
ديجيتال برودوكت
إستضافة مجانية
اعلان فيس بوك
ما هو التسويق بالعمولة
الربح من الأنترنت
اختبار التسويق الالكتروني
التسويق الالكتروني والتواصل الاجتماعي
استهداف الجمهور
انشاء مدونه
مدونات عربية على بلوجر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: مرحباً !!