التجارة الالكترونية و بناء بزنس ناجح كامل – المقدمة

عالم التجارة اﻹلكترونية
فى البداية يوجد حكمة تقول: “Learn to make money while you sleep or you’ll work until you die”
و تعني بالعربية:“تعلم كيف تربح وانت نائم، او ستعمل حتي تموت”
أكيد قبل دخولك الى هذا الموضوع رأيت العديد من الخطط السريعة وصور أرباح هؤلاء الذي عملو على تعزيز نمط حياتهم بشكل أفضل من خلال التجارة اﻹلكترونية او بيع المنتجات على الانترنت.

لقد سئمنا في ديجيتال بزنس من رؤية رواد اﻷعمال الذين ينفقون مبالغ كثيرة، ويضيعون وقتهم ومالهم فى جمع وتحليل البيانات قد لاتكون لها قيمة إذا قارنت بإحصائيات وإستهداف المواقع اﻹلكترونية.

ولكن المشكلة إنهم لايعرفون من إين يبدءون لهذا سنقوم بإنشاء سلسلة مجانية لكيفية البدء فى التجارة اﻹلكترونية و بيع المنتجات على اﻹنترنت. لدينا معظم المشكلات التى تواجهك والحواجز التى سنفككها وستبدء مع ديجيتال بزنس فى بناء بزنس ناجح على الانترنت. وبناء امبراطورية خاصة بك على الانترنت.

أهداف هذه السلسلة هي ان تبدء فى بيع المنتجات على الانترنت. وسوف نخبرك بكل شئ بداية من إختيار المنتجات وإنشاء شعار وتنمية موقعك على الانترنت، وسندعمك وسنجيبك عن كل إستفسارتك. نحن هنا لتوجهيك وتشجيعك لتكون على الطريق الصحيح والمعلومات الموثوقة.

إذا كنت مستعد اﻹن لتصبح من رواد اﻷعمال فى التجارة اﻹلكترونية الناجحة.قم بربط حزام اﻷمان ولنبدء فى رحلة بناء بزنس ناجح على الانترنت.

عن التجارة اﻹلكترونية

التجارة اﻹلكترونية هي شراء منتجات او إنتاجها ووضع هامش ربح ثم بيعها على الانترنت.
وفي وفي أخر 20 سنة تقريباً شهدنا إنفجار فى التجارة اﻹلكترونية فأصبح أسرع من اى وقت فكل ما علي المشتري هو عملية الدفع ويصله المنتج فى جميع أنحاء العالم.

وتغيرت المعاملات المالية فأصبحت المدفوعات الرقمية بها تغيير جذري كل عام، فنجد الدول تتجه الى الرقمنة، وكل هذا يعود بالنفع بالتأكيد على التسويق اﻹلكتروني وايضاً التسوق الالكتروني و التجارة اﻹلكترونية بشكل عام.
فأنت الان يمكنك الاستثمار أكثر من أي وقت مضي يمكنك أن تصبح من رواد اﻷعمال على الانترنت.

أساسيات نجاح اﻷعمال في التجارة اﻹلكترونية

هناك 5 اساسيات لنجاح اعمالك اﻷلكترونية وتستطيع من خلالها معرفة إذا عملك اﻹلكتروني سيعيش أو يموت:

1- إنشاء او إختيار منتج مرغوب به “مطلوب”

لديك القدرة على إنتاج منتج بمستوي عالي من الجودة؟
قد لايكفي ان تعقتد ان المنتج على راقً؛ يجب إن يكون المنتج مرغوب فيه وان يخدم عدد كبير حتي وان يقبل التطوير عليه مستقلباً، هذا لايعني أن عليك اختراع شئ جديد.
في الحقيقة “تخدم العديد من أكبر الشركات نفس الاحتياجات للجمهور” ولكن تميزك يجب أن يخلق رغبة فى جمهورك حتي يختارونك على منافسيك.
مثال على ذلك شركة Apple تنتج منتجات جيدة بشكل لايصدق! ولكن الثمن عالي بعض الشئ، ولكن تحصل على ماتدفع ثمنه من تميز واداء ومع مرور الوقت تظل تقريباً بنفس الاداء.
لهذا يجب عليك إنشاء او إختيار منتج مرغوب به او مطلوب وتقدم ميزة لجمهورك عن غيرك.

2- التسويق الفعال

وهي قدرتك على تقديم المنتج المناسب للعميل المناسب، ويوجد طرق إعلانية تسمي الوعية بالعلامة التجارية وهو جعلك عملائك المحتملين على دراية كافية بمنتجاتك حتي يتمكنو من إتخاذ قرار الشراء.
العديد من الشركات تفلس وتخسر وتتعطل وتحترق نظراً ﻷنها غير مرئية للأسواق المستهدفة.
ﻹنجاح عملك يجب ان تستغل كل فرصة لتوصيل علامتك التجارية ومنتجاتك الى الاشخاص المستهدفين والمناسبين. يؤدي نقص العملاء إلي قتل الشركات، ولكن عن طريق إنشاء او اختيار منتج مطلوب ومرغوب فيه وتسويقيه الى الجمهور المناسب ستكون لديك فرصة لنباء بزنس ناجح ومميز.

3-البيع بهدف تحقيق ربح.

التسويق هو الحاجز بيك وبين العميل هل سيشتري ام لا. ولكن ليس هناك فائدة من إجراء البيع اذا لم تتمكن من تحقيق الربح، وتعويض ما تم صرفه في حملات التسويق.
سؤال هنا يجب ان تسأله لنفسك “كم يكلفك ذلك؟” سواء كانت ساعة فاخرة تم تصنيعها فى فرنسا او جراب هاتف ذكي ثلاثي اﻷبعاد من كبري شركات الاكسسورات، “إذا كنت لاتعرف تكلفة اﻹنتاج والتوصيل والتسويق فلن تربح” فيجب عليك تسعير منتجك حتي تضع لنفسك الربح، لاتخاف من هذا سنغطي لك كل هذا، فيجب ان يكون المشتري مسرور بما اشتراه حتي يعود لك أكثر من مرة.

4-الابحاث والتطوير

قدرتك على المواكبة والابتكار بإستمرار وإنتاج منتجات جديدة متطورة مثل او قبل منافسينك.
مثال على ذلك شركة نوكيا NOKIA كانت من أفضل شركات الهواتف الجيل الثاني، ولم تتطور ولاتتوازي مع المنافسين فى دمج تطبيقات الاندرويد او تطبيقات خاصة، ولكنها خسرت عملائها بسبب عدم التطوير وعمل اﻹبحاث.
وايضاً ان تستخدم كل التقنيات الحديثة ذات الصلة بمنتجاتك وعملائك، فإنتهي عهد الصحف الورقية مع قدوم الاجهزة اللوحية والهواتف الذكية فأصبحت القرأة على الورق تقريباً عفا عليها الزمن “تمكنت الشركات القادرة على التكيف والتطوير” الى نقل منتجاتها الى عملية الرقمنة وتحتفظ بقرائها وعملائها وحققو ارباح تتضعاف مع التطوير، بينما المنافسون الذي فشلوا فى التكيف والتطوير أغلقو مصانعم وجرائدهم .

5-تلبية احتياجات العملاء

يجب ان تفهم ماتقييم عميلك وكيف تتغير احتياجاتهم بمرور الوقت. فيجب ان تستمع الى مشاكل العملاء والعمل على حلها. او ستكافح من أجل البقاء الى قيد الحياة. ﻷن قدرتك على تحقيق قيمة للعملاء سوف تحدد مستوي نجاح شركتك، فقدر الشركة على حل المشكلات للعملاء وتقديم الدعم لهم هو المفتاح دائماً. وحل المشكلات والدعم الفني للعملاء هو ما يكمن وراء جميع الشركات الكبري

الخلاصة: ركز على الحلول، وليس المنتجات
يتم إنتاج او إختيار المنتج ليحل مشكلة ما، سوا أكنت شخصاً أو مؤسسة فلا نشتتري زجاجة دواء الفيتامين ﻷننا نحب لونها. نحن نشتري الماء ﻹرواء عطشنا. فالمشروبات او المياه هي الحل للعطش.
فمنتجك هو ….. الحل لـ…..

ماهي التجارة اﻹلكترونية

الانترنت هو مكان او منصة قوية توفر وعياً واسعاً بمواقع التجارة الالكترونية، فهناك ملايين اﻷشخاص الذي يبحثون كل يوم على اﻹنترنت، ويبحثون عن منتجات للشراء.
التسوق عبر اﻹنترنت يزداد سنة بعد سنة ويرجع ذلك أساساً الى الراحة والحرية.يريد المشتري او المستهلك التسوق فى المكان الذي يريده والمكان والوقت الذي يريده وهذا ما يوفره اﻹنترنت فهو المكان الوحيد الذي يتيح لهم القيام بذلك.
فإذا اراد شخص ما بشراء منتج من منزله فيمكنه ذلك من خلال متجر إلكتروني. واذا كان شخص ما فى طريقه للعمل فى سيارة يمكنه طلب شراء مايريده ليصل فى مكان عمله قبل حتي الوصول اليه.

التجارة اﻹلكترونية غيرت اللعبة وفي الحقيقة اﻷمر أن وجه التجارة بشكل عام يتغير وقد تغير السنوات القليلة الماضية. لا نقول ان التجارة التلقيدية قد تموت – فقط نقول ان التجارة (والتجارة اﻹلكترونية على وجه الخصوص) تنمو بمعد لايصدق.

في أخر شهور في عام 2019 ظهرت دراسة جديدة كشفت أن 40% من سكان العالم لديهم الانترنت الذي يعال حوالي 3.5 مليار شخص. وكل عام العدد يزداد بشكل وبمعدل ثابت.

فوائد اﻷعمال التجارية عبر الانترنت

ربما تتساءل ماهي بعض الفوائد المباشرة لبدء عمل تجاري إلكتروني؟ أنت تعرف الاجابة ﻷنك رائد أعمال، ولكن تتطلع إلي خدش تلك المبادرة التجارية 🙂 – لكنك تريد ان تقرأ هذا السؤال – حسناً، لماذا التجارة اﻹلكترونية؟
ولكن السؤال الحقيقي، من أين نبدأ؟ القيود الجغرافية لاتوجد
اولاً وقبل كل شئ، مع نشاط التجارة اﻹلكترونية، فأنت غير ملزم بالقيود الجغرافية. إذا قمت بإنشاء مقهي فى منزلك فلن تتمكن من جذب الجمهور الدولي الى منزلك.
على الجانب اﻷخر، إذا قمت بإعداد نشاط تجاري إلكتروني – يمكنك الوصول إلى العملاء المحتملين فى جميع إنحاء العالم. “العالم كله هو ملعبك”

1-تكلفة البدء مع التجارة الالكترونية

تكلفة بدء عمل التجارة اﻹلكترونية أقل من بدء معظم الشركات اﻷخري. مثال على ذلك لو قمت بفتح متجر بيع بالتجزئة سيكلفك أكثر من 100 الف دولار – يمكنك بدء عمل تجاري إلكتروني مقابل 9$ شهرياً لشراء استضافة ودومين وفي بعض الحالات، يمكنك البدء فى البيع عبر الانترنت مجاناً. أكرر نعم مجاناً.

2-إجراء تغييرات فورية

فائدة إضافية أخري لمتجر التجارة اﻹلكترونية مقارنة بالمتجر العادي المادي هو سهولة فى عمل إى تغيير، على سبيل المثال تغيير سعر المنتج؛ مع التجارة الالكترونية يمكنك تغيير أسعار المنتجات فى متجرك الالكتروني فى اقل من دقيقة واحدة. انما المتجر الفعلي قد تضر الى تغيير اسم كل منتج وتغيير السعر على الرفوف كل واحداً على حده.

3-ادارة المخزون

المتاجر الالكترونية فعالة جداً فى السماح لك بتحديد المنتجات التى تم بيعها بنجاح، عبر التقارير التى تقدمها المتاجر اﻹلكترونية ومعرفة الانواع اﻷكثر مبيعاً لكي تطور وتنتج كميات من المنتجات او توفر المنتجات الاكثر مبيعاً او منتجات ممثاله لها عبر موقعك الالكتروني، يساعد ذلك على تنمية أعمالك من حيث عدد المبيعات والحفاظ على قاعدة العملاء واﻷرباح.

4-انت دائماً متاح 24/7

ممتاز. انت دائماً موجود على مدار الساعة طول أيام اﻷسبوع كما ذكرت.
يريد المتسوقين شراء الأشياء عندما يريدون. مع متجر فعلي قد لايستطيع الذهاب فى وقت متأخر من الليل الى الذهاب لشراء مشروبات ولكنه سيدخل متجرك الالكتروني الذي تقدمه فيه المشروبات وتأتي له.

5-يمكنك المتابعة والتشغيل من اى مكان

مواقع التجارة الالكترونية تقلل أي قيود جغرافية لك، فيمكنك الاطلاع على تقاريرك ومتابعة ارباحك والمنتجات وانت فى طائرتك وفي سيارتك فى اي وقت وفي اى مكان، لاتحتاج الى الذهاب الى مكتبك لتقوم بﻷطلاع على الدفاتر والتوقعيات والشيكات بدون رصيد 🙂 كل شئ امامك من الانترنت.

إحصاءات التجارة الإلكترونية

التسوق عبر اﻹنترنت صناعة ضخمة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات ويتوقع أن تنمو وتزداد بنسبة 20% فى 2020 لتصل ال 1.5 تريليون دولار على مستوي العالم.
التجارة الالكترونية دائمة التغير بإستمرار وتتطور مع التقنيات والتكنولوجيا الجديدة والحديثة في سلوك المستهلك.
وقد سهّل الجيل الجديد من منصات التجارة الالكترونية مثل Shopify على أصحاب المتاجر الصغيرة ورواد الأعمال والمبدعين، على البيع عبر اﻹنترنت من مدونة أو موقع ويب بسيط عبر الانترنت ويحقق مبيعات كل ما عليك وضع صور المنتج والسعر وأطرق Shopify يدير عملية البيع الكاملة وكل ما عليك انت ان تقوم بترويج وجلب زوار لمتجرك.

إحصائيات التسوق عبر الإنترنت

يعتقد أكثر من 70% من المتسوقين أنهم يحصلون على عروض وصفقات أفضل عبر الانترنت مقارنة بالمحالات والمولات التجارية.
و 80% من مستخدمين اﻹنترنت قامو بعمل تسوق واشترو شئ عبر الانترنت، و50% من مستخدمي اﻹنترنت أشترو من المتاجر الالكترونية أكثر من مرة.
• بلغت التجارة الإلكترونية 18.5٪ من إجمالي مبيعات التجارة مقارنة بـ 13.7٪ لنفس الوقت من العام الماضي
• كان Cyber ​​Monday 2017 أكبر يوم مبيعات عبر الإنترنت على الإطلاق حيث تم إنفاق 1.7 مليار دولار أمريكي
• تنفق Gen X 561 دولارًا في المتوسط ​​على الإنترنت سنويًا ، أي 15٪ أكثر على الإنترنت من Gen Y التي تنفق 489 دولارًا
• 36٪ من المستهلكين يقضون أكثر من 30 دقيقة في التسوق وعمل مقارانات قبل الشراء
• 47 ٪ من جميع الطلبات عبر الإنترنت تشتمل الشحن المجاني
• ينفق المتسوقون أكثر بنسبة 30 ٪ لكل طلب عندما يتم تضمين الشحن المجاني
• يبدأ 44٪ من المتسوقين عبر الإنترنت باستخدام محركات البحث
• تبلغ قيمة التجارة الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة 3.2 تريليون دولار في عام 2018 مقابل 1.5 تريليون دولار في عام 2013 – بنسبة هائلة بلغت 213٪
زيادة
• من المتوقع أن ترتفع مبيعات التجارة الإلكترونية العالمية التي تتم عبر الأجهزة المحمولة إلى 638 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020
وفقا لجولدمان ساكس
• لا تزال Apple تهيمن على التجارة الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة. وكانت حصة iPhone من طلبات التجارة الإلكترونية 50.6 ٪ وكان Samsung 30.5٪ في Q1 2018
• يمتلك 65٪ من المستهلكين الأمريكيين هاتفًا ذكيًا و 29٪ جهازًا لوحيًا في عام 2013
• 52٪ من مستخدمي الكمبيوتر اللوحي يفضلون التسوق باستخدام الكمبيوتر اللوحي الأجهزة اللوحية (70٪) أكثر شعبية للتسوق عبر الإنترنت من الهواتف الذكية (47٪)
• 95 ٪ من المتسوقين اللوحي و 72 ٪ من المتسوقين الهاتف الذكي الذين يقومون بعملية شراء باستخدام جهاز محمول وفعلها في المنزل
• سيقوم 43٪ من المستهلكين بزيارة موقع منافس لك بعد تجربة التسوق ومعرفة اسعارك
• 41٪ من المشترين لا يكملون عملية شراء على الجهاز المحمول نظرًا لصعوبة إدخال بطاقة الائتمان
المعلومات ، واستسلم 47 ٪ لأن عملية الخروج استغرقت وقتا طويلا
وسائل التواصل الاجتماعي
• يقرأ 46٪ من المستخدمين المراجعات والمدونات قبل الشراء عبر الإنترنت قال 13٪ من المدوِّنين الذين يؤثرون في عملية الشراء، أن نشر موضوع عن المنتج قد ألهم المتسوقين قبل عملية الشراء
• يشير 84٪ من المتسوقين عبر الإنترنت إلى موقع واحد على الأقل على مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على توصيات قبل التسوق عبر الانترنت

 

ضياء الدين

مدير ديجيتال بزنس، قمت بالعمل في العديد من الشركات الرائدة فى مجال التسويق الالكتروني و التجارة اﻹلكترونية، ايضاً مدير حملات إعلانية، ودرست تصميم مواقع ووردبريس وحصلت على عدةً شهادات فى الحماية و مجال الشبكات وعلوم الحاسب. أقدم لكم دائماً الدعم اللازم والمجاني هنا في المدونة.  

اترك تعليقاً