كتابة المحتوى المميّز: أكتب محتوى دقيق و انشره في الوقت المناسب

كتابة المحتوى المميّز: أكتب محتوى دقيق و انشره في الوقت المناسب

لا تحتاج أن تكون كاتباً ماهراً لإنتاج محتوى جيد. كذلك لا يحتاج موقعك على شبكة الإنترنت أن يكون فائق الجمال أيضاً. لكن لا بد أن يكون ما تكتبه دقيقاً و خالي من الأخطاء الإملائية، فالمعلومات يجب أن تكون صحيحة، و الروايط يجب أن تعمل بشكل صحيح. كذلك ينبغي التحقق من الوقائع المنشورة و يحتاج أي يفي العنوان بما يعد به.

أي من المهم جداً أن تتحقق مما كتبت. الدقة مسألة حيوية.

النهج الأكثر فعالية في هذا الصدد هو أن تكتب كل شيء كمسودة أولاً. ثم تفحص ما كتبت كأنك رئيس تحرير، و أن تقوم بتطبيق العناصر الأساسية للكتابة على شبكة الإنترنت – تشديد الجمل والفقرات، طمس الكلمات التي لا لزوم لها، الاستغناء عن الحواشي و تنسيق التدوينة باستخدام العناوين الفرعية.

إذا كان لديك متسع من الوقت، أترك ما كتبت لبضع ساعات (أو ليوم كامل) ومن ثم عد إليه بنظرة جديدة. يمكنك إكتشاف الأخطاء يطريقة أكثر سهولة بعد التوقف عن التفكير فيما كتبت أو بعد التفكير في المعلومات الإضافية التي تريد إضافتها.

كذلك قد يساعدك طباعة المقال من أجل التحقق مما كتبت على الورق وليس على الشاشة. يمكنك أيضا محاولة قراءة ما كتبت بصوت عال من أجل أخذ فكرة عن سرعة وإيقاع الكلمات والجمل وتدفق مقالك بشكل عام.

أخيراً، قم بعمليات التحرير والتغيير والتبديل الهيكلي قبل التدقيق الإملائي. بهذه الطريقة يمكنك التقاط أي أخطاء عالقة.

التوقيت هو كل شيء

ما الذي يجعل محتوى ما مرغوب أكثر من غيره؟ توقيت النشر هو بالتأكيد عامل آخر. المحتوى الجيد في كثير من الأحيان يعالج أمر أو حاجة أو رغبة ما في الوقت المناسب.

يمكنك أن تتحقق من ذلك عبر الإطلاع على غوغل نيوز. هناك المئات من المواقع التي تقوم بتغطية الأخبار العاجلة، والرياضة، والترفيه، والسياسة والتكنولوجيا والثقافة بشكل يومي.

الجانب السلبي؟ ألأخبار لها حياة قصيرة الأمد و فن نشر الأخبار الحصرية و العاجلة ليس سهل على الإطلاق.

أحياناً ما تكتبه قد يضرب على وتر حساس لدى القراء. يمكنك محاولة السيطرة على هذا العنصر. لكن في بعض الأحيان هذا الأمر يعتمد على الحظ وليس على قوانين معينة.

إن ما تكتبه اليوم قد لا يكون مرغوباً لجظة نشره .لكن من الذي يقول أن ذلك لن يكون مرغوباً غدا؟ أو الأسبوع القادم؟ أو الشهر القادم؟ لا يمكن أن نتوقع دائماً نتائج فورية.

أن تنشر في الوقت المناسب يعني أيضا الدخول في إيقاع النشر الذي يعرّف كيف يرى الناس موقعك و متى يزورونه. ميزة النشر على الدوام (أي كل يوم، أو كل ثلاثاء أو أربعاء) هو أن جمهورك يعرف متى يتوقع محتوى جديد منك. وهذا يعني أنهم سيتكيّفون مع موقعك و مع إيقاع نشرك لمحتوى جديد.

أنشر بذكاء

دائماً فكّر في جمهورك المستهدف على الإنترنت. هذا ومن المرجح أن يعتمد ذلك على الموضوع أو المواضيع التي تهتم بها. على سبيل المثال، صاحب مدونة تهتم بالتكنولوجيا، قد تلاحظ أن حركة المرور (عدد الزوار) يرتفع بانتظام من يوم الاحد ليصل الى ذروته يوم الاربعاء قبل أن يتراجع يوم الخميس والجمعة والسبت.

الجانب السلبي؟ إذا لم تلتزم لمواعيد النشر الخاصة بك، بمكن أن يصاب القرّاء بخيبة أمل.

هناك ميزة أخرى للنشر بشكل منتظم، و في الوقت المناسب، و هو أن محركات البحث تلاحظ هذا النشاط. يقال في كثير من الأحيان ان غوغل يحب المحتوى الجديد، وأنه من الأفضل النشر إعتماداَ على جدول زمني ما من نشر المحتوى الجديد كله مرة واحدة و في نفس الوقت.

عن تسويق اون لاين

شركة ديجيتال بزنس شركة تسويق إلكتروني وادارة اعمال إلكترونية، نقدم خدمات تصميم مواقع إحترافية تعمل على زيادة مبيعات منتجاتك او التسويق لخدماتك، قامنا ببناء عدة مشاريع عربية الكترونية ناجحة وبتدريب عشرات رواد الأعمال بإستخدام أدوات "التسويق الوارد" مثل التدوين وكتابة المحتوي، التسويق بالفيديو، التسويق بالإيميل، والشبكات الإجتماعية، وعلى العمل من المنزل و الربح من الانترنت . تواصل معنا إذا أردت بناء بزنس ناجح على الإنترنت. تواصل معي إذا أردت بناء بزنس ناجح على الإنترنت.

شاهد أيضاً

3 استراتيجيات تجلب لك المزيد من الزوار

3 استراتيجيات تجلب لك المزيد من الزوار

تهيئة المواقع لمحركات البحث أو (Search Engine Optimization (SEO، السيو، هي واحدة من الممارسات الدقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: مرحباً !!