كيف تصنع صفحة هبوط (Landing page) احترافية وتحقق آلاف الدولارات!!

كيف تصنع صفحة هبوط (Landing page) احترافية وتحقق آلاف الدولارات!!

لم نكن قديمًا نعتمد على صفحات الهبوط Landing Page في التسويق لمنتجاتنا، ولم يكن استخدامها شائعًا .. فقد كان الأمر غاية في البساطة ..اعرض منتج في صفحة بيع .. اجلب له زوار من أي مكان .. المنتج أعجب الزوار ولم يعجب البعض .. البعض الذي أعجبه المنتج اشترى .. أنا ربحت، والعدد الذي اشترى من الزوار نسبة إلى العدد الإجمالي يُسمى (معدل التحول Conversion Rate) وهو يمثل نسبة تفاعل الزوار مع المنتج الذي أعرضه .. وفقط. أما أساليب التسويق الحديثة التي يستخدمها خبراء التسويق الإلكتروني حول العالم الآن، فقد اختلف مفهومها وشكلها وطريقة تعامل الناس معها.

لقد أصبح الناس يستخدمون .. صفحات الهبوط Landing Page!

ما هي صفحات الهبوط Landing Page؟

كما هو واضح من اسمها، هي صفحة هبوط، مصممة ومخصصة للزائر، وغرضها في الأساس إقناع الزائر بمنتج (خدمة) فريد يحتاجه الزائر، وبناءًا عليه يتحول إلى (زائر مستهدف) وحينما يسجل بياناته يتحول إلى (عميل محتمل) فإذا تم إقناعه – عن طريق الرسائل التسويقية المختلفة – بالشراء واشترى المنتج يتم تحويله إلى (عميل).

الفكرة الأساسية لصفحات الهبوط هو الحصول على الزائر المهتم في قائمة بريدية خاصة، يتم بعدها القيام بإرسال سلسلة مدروسة من المقالات التسويقية، التي يتم فيها مراعاة الجوانب الديموغرافية للقائمة، وعمل نوع من الحصر والفصل حتى نحصل في النهاية على الزائر المهتم حقًا بما نعرض، ونقوم بعرض المنتج الرئيسي عليه، وكذلك الكثير من المنتجات الفرعية التي تعود علينا بالأرباح.

أهمية صفحات الهبوط Landing Page

صفحات الهبوط Landing Page هي أهم محطة في عملية التسويق الإلكتروني، وبيع المنتجات. وهي الاساس الذي يعتمد عليه أي انترنت بزنس ناجح.

قد يستقل البعض بمثل هذه الخطوة، وينظر إلى صفحة الهبوط بنظرة استخفاف على أنها صفحة لا تحتوي على الكثير من المحتوى أو من العروض، بل إن إحدى صفحات العروض الخاصة تكون ذات محتوى أفضل وأقيم وأكثر تأثيرًا ..

أحب أن أقول لهؤلاء أن هؤلاء الزوار الذين يأتون لصفحات العروض الأقيم إنما هم نتائج صفحة واحدة بسيطة من صفحات الهبوط Landing Page.

صفحة الهبوط يتم صناعتها وصياغتها بمنتهى العناية لترسل إلى الزائر المستهدف عدة رسائل تكون على الترتيب:-

  1. أنت في مشكلة حقيقية.
  2. حل المشكلة موجود بنسبة كبيرة في هذا المنتج/الخدمة/الموقع.
  3. نحن أكثر الناس خبرة ودراية بحل مشكلتك.
  4. بداية الدخول في حل المشكلة لن يكلفك أكثر من ترك اسمك وإيميلك.
  5. لا يوجد أي رسوم أو أي بيانات ائتمانية يتم وضعها للتسجيل في هذا الموقع.
  6. لن تخسر شيئًا بالتسجيل معنا، لن نقوم ببيع بياناتك، فنحن كيان ذو سمعة وثقة، ولك مطلق الحرية في إلغاء نفسك من قائمتنا البريد فيما بعد إذا شعرت بأن رسائلنا مزعجة، أو غير مفيدة لك.

هل تتخيل أن كل هذه الرسائل يتم بثها للزائر، ويلتقطها ويصدقها، بدون أن يشعر، وبدون التصريح بها صراحة إلا في أضيق الحدود، ويتقبلها الزائر ويتفاعل معها، ويقوم بإعطاءك اسمه وبريده الإلكتروني طواعية؟

هل تعلم أن صفحات الهبوط Landing Page يتم الإعداد لها بعناية شديدة حتى تجلب الزائر المستهدف المهتم بما نعرض فقط، وليس عملية جرف عدد كبير من الزوار فحسب؟

أنواع صفحات الهبوط Landing Page

يوجد نوعان رئيسيان من صفحات الهبوط:-

1- صفحات النقر الوسيطة Click Through

هي صفحة مسئولة عن جلب الزائر وإقناعه بالمنتج/الخدمة ككل، وإشعاره باحتياجه إلى هذه الخدمة، ومن ثم نقله إليها مباشرة، ليقوم بالتسجيل/الشراء على الفور.

2- الصفحات جامعة البيانات Lead Gen

هي تبني على بزنس أكبر وأدوم في المستقبل، وقائمة على جمع بيانات العملاء المهتمين بشريحة معينة، بغرض استخدام هذه البيانات في حملات تسويقية مستقبلية. يتم عادة جذب العملاء للتسجيل عن طريق هدية مجانية (كتاب إلكتروني، برنامج، اشتراك في موقع اشتراكات مدفوع، عرض شرائي خاص، كوبون، … الخ).

 عناصر صفحة الهبوط Landing Page

ربما قد يخطر ببالك أن عناصر صفحة الهبوط هي ما تحتويه صفحة الهبوط من محتوى ومربعات تسجيل البيانات فحسب، أليس كذلك؟

إذا كنت تظن ذلك، فهذا خطأ كبير يجب أن تصححه في عقلك قبل أن تبدأ في جلب عملاء لنشاطك التجاري على الإنترنت باستخدام صفحات الهبوط.

ترتيب عناصر صفحات الهبوط تكون كالتالي:-

  1. تصميم الإعلان.
  2. الرسالة التسويقية.
  3. توافق الرسالة التسويقية.
  4. صفحة الهبوط.
  5. إتمام الصفقة.
  6. إعادة البيع.

بالطبع سنفصل هذه العناصر الآن، ولكن الأساس الذي أريد أن أبني عليه هو أنك تعد لصفحة الهبوط قبل أن يرى الزائر صفحة الهبوط، وهناك أدوات سوف تحتاجها في أداء مثل هذه الخطوات، سأدلك عليها في سياق حديثنا.

لنبدأ …

1- تصميم الإعلان

صفحة الهبوط لا تبدأ فعليًا بتصميم صفحة الهبوط، وإنما تبدأ بفكرة يتم صياغتها في كلمات وصور تُسمى (الإعلان) .. هذا الإعلان تبذل قصارى جهدك في تصميمه وحسن صياغته حتى يلفت انتباه الزائر حينما يراه، ويدفعه إلى النقر عليه، ويأتي إلى صفحة الهبوط التي أعددتها له .. هذا هو دور ودورة الإعلان.

الإعلانات على الويب 3 أنواع .. النصي، والصوري، والفيديو.

الإعلان النصي:

يحتوي على الرسالة التي قمت ببذل جهدك لصياغتها في كلمات مختصرة قدر الإمكان. إن جوجل يوفر 95 حرفًا لصياغة إعلانه النصي فقط شاملة عنوان الإعلان، غير رابط الصفحة. أي أنك إذا أردت التعامل مع برنامج جوجل أدوردز، فيجب عليك أن تعصر خلايا مخك أنت وفريق التسويق لديك لتستخرجوا رسالة تسويقية – سنتحدث عنها في النقطة التالية – تلفت انتباه الزائر، وتدفعه إلى النقر على هذا الإعلان والقدوم إليك.

هذا بالنسبة لجوجل .. هناك بعض النوافذ الإعلانية النصية الأخرى التي توفر مساحة أكبر من الحروف/النصوص في الإعلان، مثل حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني، فهي تكفل لك مساحة طيبة تستطيع فيها الاستفاضة في عرض رسالتك التسويقية.

الإعلان الصوري:

الإعلان الصوري قائم على لفت الانتباه، وهو يحمل في طياته كلمات تسويقية أقل، ولكن مع صورة معبرة، وكلمات شديدة الاختصار يمكنك أن تجذب زوار أكثر من الإعلان النصي.

وسواء كان الإعلان نصي أو صوري فهو يعتمد على تحليل نفسي معقد، لا يتسع المجال لذكره هنا، ولكن بصورة مختصرة: الإعلان النصي له زواره، والإعلان الصوري له زواره.

ولقد قمنا بتجميع باقة في غاية الروعة من البانرات الإعلانية والأدوات المساعدة لعمل الإعلانات في باقة واحدة متكاملة سميناها تسويق جرافيكس.

الإعلان الفيديو:

هي الصيحة الحديثة في عالم الإعلانات على الإنترنت، فقد اعتاد العالم أن يرى إعلانات الفيديو في التليفزيون فحسب، مدفوعًا فيها ملايين الدولارات، لأجل أن تظهر لمدة 30 ثانية على قناة شهيرة، أما الآن فهو ينفق هذه الملايين في سبيل إعداد سلسلة محترفة من إعلانات الفيديو، تضم فريق محترف يستطيع صياغة الرسالة التسويقية له بشكل جذاب ملفت، يخطف أبصار الزوار، ويجلب إليه آلاف من العملاء، ويقوم بنشره على قناته على اليوتيوب وجلب زوار له.

أعلنت اليوتيوب YouTube مؤخرًا عن تزايد مشاهدة إعلانات الفيديو في حملاتها التسويقية باضطراد، وهو ما يرسم الرسالة التسويقية بصورة أوضح في المرحلة المقبلة.

وعلى الجانب الآخر فإن هناك الكثير من المسوقين الإلكترونيين الذين أدركوا قيمة التسويق بالفيديو مبكرًا وقاموا على أثرها باستخدامه في الكثير من الرسائل التسويقية، ولا سيما صفحات الهبوط .. يمكننا أن نتكلم بكل ثقة ونقول إن عصر الإعلانات القادم هو عصر إعلانات الفيديو.

2- الرسالة التسويقية

نقصد بالرسالة التسويقية: الطريقة التي تصيغ بها الإعلان ليصل إلى الزائر من أقصر الطرق .. وهي لها الكثير من القواعد الأكاديمية المملة التي لن نسبب لك صداعًا بذكرها، ولكن سنضع كل تركيزنا على نقطة واحدة فحسب: يجب أن تحتوي الرسالة التسويقية على حل لمشكلة لدى الزائر.

الناس تدخل على النت كل يوم بحثًا عن حلول لمشاكلها ..

فمن يبحث عن سيارة جيدة يدخل على الإنترنت ..

ومن يريد شراء ملابس يبحث عبر الإنترنت عن المتاجر التي تقدم أفضل الخامات والعروض ..

ومن يبحث عن كتاب معين يبحث عنه عبر الإنترنت ..

 ومن يعاني من الأرق يدخل على الإنترنت عن علاج ..

ومن يعاني البدانة يبحث عبر الإنترنت عن الحل ..

ومن يعاني من مشكلة تربية أطفاله، يدخل على الإنترنت بحثًا عن الحل ..

كم مرة ذكرنا تصريفات كلمة “معاناة”؟

الناس دومًا تتعرض لعقبات، لآلاف العقبات كل يوم، وتبحث عن حلول لها، ودورك في الرسالة التسويقية هو أن تقدم له هذا الحل في جملة واضحة محددة مباشرة جذابة، تجذب يده في تلقائية لينقر عليها ويأتي إلى صفحتك التي أعددتها له.

3- توافق الرسالة التسويقية

توافق الرسالة التسويقية هي الفخ الذي يقع معظم الناس، وللأسف الكثير من المسوقين كذلك ..

المقصود بتوافق الرسالة التسويقية هو: أنه عندما يتأثر الزائر برسالة تسويقية موجودة في إعلان مصنوع بشكل جيد، وينقر على هذا الإعلان، ويأتي لصفحتك، فمن الواجب عليك أن تضع له في صفحتك ما يتوافق مع الرسالة التسويقية بشكل مباشر .. وأعني بشكل مباشر أي: أن يكون أول ما تقع عليه عيناه حينما يدخل موقعك، ما هو مطابق للرسالة التسويقية التي وضعتها في الإعلان.

لنضرب مثلاً للتوضيح:

أولاً: رسالة تسويقة سيئة

كان نص الرسالة التسويقية في الإعلان كالتالي: احصل على 30% خصم على جهاز iPad 2

وكان ما رآه أول ما وصل الموقع هو: مرحبًا بك في شركة تريد لاين

هذه رسالة سيئة للغاية، وربما يغادر الزائر الموقع فور الدخول ويفترض كونك مخادعًا أو كاذبًا .. فالزائر حينما يأتي لا يجب عليه أن يقضي وقتًا في البحث عما جذب انتباهه في الإعلان.

ثانيًا: رسالة تسويقية جيدة

كان نص الرسالة التسويقية في الإعلان كالتالي: احصل على 30% خصم على جهاز iPad 2

وكان ما رآه أول ما وصل الموقع هو: احصل على 30% خصم على جهاز iPad 2 من شركة تريد لاين

هل فهمت مقصدي؟ .. هذا هو التوافق الذي يجب أن تحرص عليه حينما تقوم بتصميم الإعلان وصفحة الهبوط.

 4- صفحة الهبوط

والآن أتينا إلى جوهرة التاج .. تصميم صفحة الهبوط!

لقد استفضنا بالفعل في الحديث عن الكثير من العناصر التي تساعدك على إنشاء صفحة هبوط بارعة متميزة، سواء أكانت من نوعية Click Through أو Lead Gen ومنها الرسائل الست المرتبة التي ذكرنا في بداية المقال، وكذلك تجهيز وتصميم الإعلان، وحسن صياغة الرسالة التسويقية، مراعاة مدى التوافق.

ما الذي ينقصنا في هذه النقطة؟

تصميم الصفحة هو الأساس الآن .. طبعًا أنا أفترض أنك قد قمت بإكمال العناصر السابقة، وأحسنت صياغتها على النحو المطلوب، فلم يتبق لنا إلا وضع تصميم ذكي جذاب.

مم تتكون الصفحة:

  1. العنوان الذي يخطف الأبصار: وهو الذي يجب أن يكون في صدر الصفحة، يراه الزائر متوافقًا مع الرسالة التسويقية التي قرأها في الإعلان، وبسببها جاء إلى هذه الصفحة.
  2. توضيح كيفة حل مشكلته: سواء عن طريق النصوص أو الصور أو الفيديو. وفيه تستفيض في حل المشكلة، وتوفير الضمان والطمأنينة للزائر كي تزداد نسبة استجابته وتفاعله معك.
  3. وضع نموذج التسجيل أو رابط عربة الشراء: وهو بعد أن تضمن ارتفاع نسبة الأمان لدى الزائر .. بنسبة كبيرة لا يشتري الزائر من أول مرة، إلا في حالات نادرة للغاية، ولذلك سيكون هدفك هو أن تحصل على بياناته، وهذه البيانات ستضمن لك الاتصال به لاحقًا بمجموعة من الرسائل المدروسة التي تنتهي بالشراء بنسبة كبيرة.

كيف تقوم بتصميم نموذج التسجيل؟

الألوان الإيجابية: النموذج الذي يضع فيه الزائر بياناته (الاسم/الميل/الموبايل ..الخ) يجب أن تراعي فيه عوامل الجاذبية، مثل الألوان الأحمر والأخضر والبرتقالي والأصفر فهي تحقق معدل تحول عال، بينما ألوان مثل الأسود والبني والبنفسجي تحقق معدل تحول أقل.

البيانات المطلوبة: اجعلها أقل ما يكون .. المعتاد والمألوف لدى التسجيل هو أن يضع الزائر اسمه والميل الخاص به، ومن المفضل أن تجعل هذا هو الحد الأقصى بالنسبة للبيانات التي تطلبها، فلا تطلب المزيد إلا في حالات قليلة وملحة، بينما لو قللت هذه الخانات إلى النصف – أي تطلب الميل فقط – كما ذكر (نيل باتل) صاحب موقع Quick Sprout تجربته مع أخذ إيميل الزوار والاسم مقابل أخذ الميل فقط، أنه قد زادت نسبة التسجيل بـ 17% عندما طلب الميل فقط في نموذج التسجيل، مما لو أخذ الاسم والميل.

الجرافيكس: هي عصا الساحر التي تضفي على الصفحة مزيج خاص يُشعر ولا يوصف، فتجد الزائر يستجيب بصورة تلقائية لذلك المزيج الذي يعطيه الثقة والألفة والأمان والمصداقية بدون الكثيرمن الكلمات، ويظهر جودة التصميم، وروعة التناسق في مزيج متميز.

ولكن يجب كذلك مراعاة عنصر (مستوى الجدية) في تصميم الصفحة بالجرافيك، فيجب أن يتوافق تصميم الصفحة مع طبيعة المشكلة التي يتعرض لها الزائر، فإن كانت عن إنقاص الوزن، فيجب استخدام الصور المحفزة التي تصف ما قبل وما بعد تطبيق البرنامج، وإذا كانت عن أفخم إكسسورات النساء، فيجب أن يتناثر الذهب والفضة واللآليء في أنحاء الصفحة، وإذا كانت عن تربية الأطفال، فيجب أن تجد لمسات الطفولة فيها .. وهكذا.

5- إتمام الصفقة

الصفقة كي تتم عبر صفحة الهبوط لها شرط هام، اعتبره قاعدة في عملك في التسويق الإلكتروني بصفة عامة .. هذا الشرط هو .. التركيز.

ما يصلح لزيد سيارة رينو إصدار لوجان Logan .. بينما عمرو يريد سيارة BMW 316i .. فإذا وضعت السيارة اللوجان أمام عمرو، لن يلتفت إليها، فهي ليست مستوى السيارات الذي يرغب في شرائه .. وإذا وضعت السيارة الـ BMW 316i أمام زيد، فسيراها حلم بعيد المنال، وبالتالي سيبعد عنها بالمثل.

لذلك ولكي تتم الصفقة، اختر من توجه إليه الحديث، فأنا أجد بعض الناس يبدو كمن يصعب عليه أن يأتي إليه الزائر الذي دفع فيه مال – قيمة الحملة الإعلانية – ثم ينصب اهتمامه كله على منتج واحد. وماذا في ذلك؟

مخطيء من يظن أن الغرض الرئيسي من الحملة الإعلانية هو جلب الزوار إلى الصفحة الرئيسية للموقع المليئة بالروابط والملهيات التي تصرفه عن الغرض الرئيسي، والذي ربما يكون شراء منتج ما أو التسجيل في قائمة بريدية أو غير ذلك.

التركيز .. التركيز .. التركيز ..

صفحة الهبوط لا يجب عليها أن تحتوي إلا على رسالة تسويقية واحدة، لبيع منتج واحد، أو لعمل إجراء واحد، وبها رابط واحد، يقود إلى مكان محدد، لعمل إجراء محدد .. هذه هي القاعدة الأساسية لك لإتمام أي صفقة بهذا الأسلوب، ورفع معدل التحول.

6- إعادة البيع

إعادة البيع هي مرحلة متقدمة بعد أن يأخذ الزائر نصيبه من الثقة فيك وفي جودة منتجك .. ولكي تحافظ على بقاء العميل السابق عميل دائم لك، يجب أن تحرص على جودة المنتج الذي تقدمه، وكذلك الدعم الفني له، إذا كان يحتاج إلى دعم، وتوفير التحديث له إذا كان يحتاج إلى تحديث، ومده بأي بونص جديدة توافرت للمنتج .. كل هذا يمثل عناصر تسويقية تحافظ بها على عميلك.

فهذا يؤهلك في المستقبل أن تبيع أي منتج جديد “ذو صلة” بالمنتج الأصلي الذي اشتراه منك العميل أول مرة، فمن قمت ببيع خطة استضافة له، حتمًا سيحتاج إلى تصميم موقعه، ومن قمت بتصميم موقعه، سيحتاج إلى عمل ترويج له، ومن يقوم بعمل ترويج سيحتاج إلى قائمة بريدية، ومن لديه قائمة بريدية سيحتاج إلى من يديرها له بأسلوب تسويقي يتسم بالخبرة .. وهكذا .. هل لاحظت شيئًا هنا؟

نعم .. كلها خدمات مرتبطة ببعضها البعض .. فلا يصح مثلاً أن أقوم بإرسال رسالة بريدية تتحدث عن أحدث القصات العالمية لشعر النساء في الكوافير الفلاني، أو أن أرسل عرض للقيام برحلة سياحية في فرنسا.

كل هذا يتعارض مع الجهد الذي بذلته لجلب هذا العميل، وتحويله إلى عميل فعلي.

كل ما سبق قائم بصورة أساسية على حسن إعداد وتصميم صفحة الهبوط Landing Page، ويجب أن تضع في اعتبارك هذه العوامل.

بالطبع أنا لم أحط بالأمر بشكل كامل أو مفصل كما ينبغي، وربما خفي شيء عن علمي – فالكمال لله وحده – فإن كان أحدكم يعلم شيئًا عن صفحات الهبوط لم أخبر به، فرجاءً – وكلي تقدير له – أن يضيفه لنا في التعليقات.

عن تسويق اون لاين

شركة ديجيتال بزنس شركة تسويق إلكتروني وادارة اعمال إلكترونية، نقدم خدمات تصميم مواقع إحترافية تعمل على زيادة مبيعات منتجاتك او التسويق لخدماتك، قامنا ببناء عدة مشاريع عربية الكترونية ناجحة وبتدريب عشرات رواد الأعمال بإستخدام أدوات "التسويق الوارد" مثل التدوين وكتابة المحتوي، التسويق بالفيديو، التسويق بالإيميل، والشبكات الإجتماعية، وعلى العمل من المنزل و الربح من الانترنت . تواصل معنا إذا أردت بناء بزنس ناجح على الإنترنت. تواصل معي إذا أردت بناء بزنس ناجح على الإنترنت.

شاهد أيضاً

ما هي صفحات الهبوط؟

ما هي صفحات الهبوط؟

منذ أن نشرنا مقالنا كيف تصنع صفحة هبوط (Landing page) احترافية وتحقق آلاف الدولارات!! وصلتنا العديد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: مرحباً !!